صالحي: ايران، بلد الآداب والفن والحكمة والمعنوية

صالحي: ايران، بلد الآداب والفن والحكمة والمعنوية
اقيمت مراسم "يوم ايران" الثقافية في الجناح الايراني بمعرض موسكو الدولي للكتاب. والقى نائب وزير الثقافة والارشاد الاسلامي للشؤون الثقافية عباس صالحي كلمة اعتبر فيها ايران بانها بلد الآداب والفن والحكمة والدين والعرفان.

 

 

وشارك في المراسم عدد من الشخصيات الثقافية والعلمية الروسية بمن فيهم الكسندر بروخانوف الفيلسوف والكاتب الروسي المعاصر فضلا عن حشد من اهل الفن والثقافة الروس.

 

وقال صالحي في المراسم انه تم خلال الاعوام الثلاثين الاخيرة في ايران ترجمة 1700 عنوان كتاب روسي الى الفارسية 200 عنوان منها من دوستويوفسكي و 200 عنوان من تولستوي وتشخوف والبقية من كتاب اخرين.

 

واضاف انه يريد أن يقدم ايران في المراسم في عشرة عناوين وقال ان ايران هي بلد الابيات والشعراء بمن فيهم سعدي وحافظ وفردوسي وخيام وكنجوي و... . فقد تم خلال العام الماضي اصدار نحو 11 الف عنوان كتاب في مجال الادب في ايران. موضحا ان ايران هي بلد الفن بما في ذلك الرسم والمشغولات اليدوية والخط والموسيقى والسينما حاليا.

 

وتابع صالحي ان العنوان الثالث لايران هو انها بلد العلم والمعرفة. علماء مثل ابوريحان البيروني وابن سينا وزكريا رازي و... لا يخفى دورهم واثرهم في تطوير وتنمية العلم. كما حصل تقدم علمي كبير بعد انتصار الثورة الاسلامية في ايران.

 

والعنوان الرابع هو ان ايران بلد النشر والكتاب. وتم بعد الثورة اصدار نحو مليون عنوان كتاب، وفي العام الماضي وحده صدر نحو 73 الف عنوان كتاب. والعنوان الخامس لايران هو انها بلد الاقتدار والمقاومة. فقدمت في فترة الدفاع المقدس اكثر من 200 الف شهيد.

 

وقال صالحي ان العنوان السادس هو ان ايران هي بلد الدين والاسلام. وتنشط فيها المراكز العلمية والدينية بقوة، والاخر هو ان ايران هي بلد العقلانية والحكمة، ان التفرع الرئيسي للعقلانية والفلسفة الاسلامية ولد في ايران. ولديها فلاسفة مثل ابن سينا والملاصدرا وشيخ الاشراق و... .

 

وصرح ان ايران هي بلد العرفان والمعنوية. وتنشط فيها التفرعات المختلفة للعرفان بما فيها العرفان الخراساني والعرفان النظري. والعنوان الاخر هو ان ايران هي بلد نقاط الجذب التاريخي. وتمتاز بتنوع مناخها وطبيعتها.

 

واكد صالحي ان ايران هي بلد الثورة الاسلامية، الثورة التي انتصرت بقيادة الامام الخميني (ره).

 

كما تحدث الفيلسوف والكاتب الروسي الشهير بروخانوف وقال انه مبعث فخر له ان يشارك في هذه المراسم وان يحضر حفل تدشين كتاب قائد الثورة في ايران مضيفا ان شعبنا بحاجة الى الغذاء الروحي والمعنوي وهذا الكتاب  مفيد للشعب الروسي. ان سياسة ايران مبنية على العلم والدين. ان التوجيهات القيمة لاية الله الخامنئي تشكل ارشادا جيدا لشعبنا واتباع الديانات المختلفة. ان هذه التوجيهات والارشادات قائمة على القيم الاخلاقية والعلمية.

 

واضاف بروخانوف ان العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وروسيا تشهد اليوم تناميا وثمة مبادرات من الطرفين لتوسيعها وتعميقها. ان هذا الكتاب الذي دشن اليوم سيدرس في الكرملين وسيدرسه رجالات السياسة والعلم الروس ويستانسون بالآيات الالهية.

 

وقد تم في هذه المراسم تدشين الترجمة الانجليزية لكتاب "ضياء العلم".

 

 

المصدر: ايبنا

 

 

 

Sep 8, 2015 13:56
انقر فوق حساب : 71

مؤسسه ابن‌سينا الثقافية والعلمية - ساحة قبة ابن‌سينا - ايران - ص.ب: ١١٣٦ 

٩٨٨١٣٨٢٦٣٢٥٠+  -  ٩٨٨١٣٨٢٧٥٠٦٢+

 

info@buali.ir